03‏/01‏/2010

حكاية للشمس

للشمس ماتراه من جموح الموج
وصفعه الغضوب للشواطئ العنيدة
وانهزامه المرير
حين تلمع الرمال بالغرور بعد كل ثورة كسيرة
ولكن حين ترتدي الشمس الغيوم كي تهم بالنعاس
و تبزغ النجوم خافتات في بروجها العتيقة
و تغرق البيوت في ثباتها الحزين
تنسل كف الموج كي تمسد الرمال
و تنشر المحار و اللآلي في مفارق الشطوط
و تحط عن وجوهها
مايشغب الأطفال من قلاع
وما يخطه العشاق من وعود الحب في الظهيرة
فتكشف الشطآن عن كنوزها
وتلمع الرمال بالحنين
وتُهيَّء الثغور لاتكاء مدّها الشغوف
فيقال ما يقال .. و النجوم لا تبوح
و يكون ما يكون ، و الغرام
سيد الأسرار
حكاية صغيرة تدور تحت أنف الشمس
وكل ما يدور في الخفاء يا حبيبتي جميل
حكاية صغيرة تعيش في ظلام كوننا المهول
من أجلها
تغرد الطيور في أعشاشها ، و يرقص الفراش
و تبسم الأزهار بالعبير
فلا تُراعي يا ملاكي البعيد
لو كلل الأسى جوانب الحكاية
ولتطمئني للذي نحسه
ولترتضيه في خبائه السحيق
طيبا و صافيا
وليكن مانخترعه قاسيا في يومنا الحزين
تميمة لليلنا
وليكن .. حتى الذي نحياه من فراقنا
حكاية للشمس
حكاية للشمس


4/1/2010